باب الجيم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه جاع جوعاً طويلاً ينال نعمة بعد الفاقة ويصيب الجائع مالاً بقدر ما بلغ من الجوع ويدل الجوع على صحبة من لا خير فيه وعلى [ص 118] الهزل وللزاهد على الصوم ويدل على الغلاء في السعر والقلة والفقر وربما دل الجوع على الورع والذكر والشكر.