باب الجيم

النابلسي

- (وإن رأى) أنه دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة إن شاء اللّه تعالى أو يصيب معصية ويتوب منها.