باب الجيم

النابلسي

- (فإن رأى) كأنه في رياض الجنة رزق الإخلاص وكمال الدين.