باب الجيم

النابلسي

- (فإن رأى) كأنه جالس تحت شجرة طوبى في الجنة فإنه ينال خير الدارين.