باب الثاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه أصاب من جلد الثعلب شيئاً فإن ذلك قوة له وظفر وربما يكون ميراثاً من قبل امرأة ومن شرب لبن الثعلب برئ إن كان به مرض وإلا ذهب عنه هم.