باب الثاء

النابلسي

- (ومن رأى) أن الثعلب يلتمسه فإنه يصيبه فزع من الجن والإنس.