باب الثاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه ينازع ثعلباً أو يعالجه فإنه يخاصم ذا قرابة.