باب الثاء

النابلسي

- (ومن رأى) الثور كأنه يحرث له فإن كان زراعاً أو دهقاناً بورك في زراعته وزاد خصبه وإن كان تاجراً لحقه خسران وانقلبت تجارته عليه وإن كان فقيهاً أوعالماً ازداد صلاحاً.