باب الثاء

النابلسي

- (ومن رأى) أن له ثيراناً كثيرة فإنه يلي ولاية إن كان لذلك أهلاً يكون تحت يده زعماء يصرفهم في ولايته بقدر ما رأى من طاعتها فإن رأى أنه ركب منها ثوراً يساق إليه خير وخصب.