باب الألف

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يؤذن على سطح جاره فإنه يخونه في امرأته.