باب التاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يجيء إليه مال من رجال ذوي أخطار عليهم ولاية والكليلة من التمر غنيمة ومن جنى تمراً في وقته من نخلة تزوج امرأة موسرة شريفة فيها حدة كثيرة الخير والبركة أو يصيب من رجال أشراف مالاً بلا كد وربما أصاب علماً فإن كان في غير وقته فإنه يسمع علماً ولا يعمل به فإن نثر من نخلة يابسة على نفسه رطباً فإنه يتعلم من رجل منافق علماً نافعاً وإن كان في غم أو هم فرج عنه لقصة مريم عليها السلام: {وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً} الآية فإن رأت أنها تأكل تمراً بقطران فإنها تأخذ ميراثاً من زوجها وهي طالق منه سراً والميراث حرام فإن رأى أي ذلك الرجل فامرأته طالق منه سراً فإن رأى إنسان أنه أخذ تمرة وشقها وأخرج منها نواها فإنه يولد له ولد.