باب التاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه حمد اللّه تعالى فإنه رجل شكور ينال نعمة سيرة كثيرة وابنين عالمين قال تعالى: {ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه}. وقوله تعالى: {الحمد للّه الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق}.