باب الباء

النابلسي

- (ومن رأى) أن بطنه خال ولم ينقص من خلقه فإنه نقص من ماله أو ولده وقيل يكون خالي البطن من الحرام وقد يكون البطن سفينة الرجل فما رأى من حادث فيه فهو حادث في سفينته.