الباب السادس والأربعون في الصنم وأهل الملل الزائغة وال

تفسير ابن سيرين

-ومن رأى كأنه فسد دينه سفه على الناس وآذاهم كما لو رأى انه سفه فسد دينه لقوله تعالى {وانه كان يقول سفيهنا على الله شططا}
(الزنا والمسخ) يدلان على ولد إذا كانا فوق ثياب جدد وانقطاعهما موت الولد وإذا كانا تحت الثياب دلا على النفاق في الدين وإذا كانا مع ثياب رديئة دلا على فساد الدين والدنيا وقيل من رأى كأنه يهودي ورث عمه