الباب الرابع والاربعون في الحبوب والزروع والرياحين وا

تفسير ابن سيرين