الباب السادس عشر في تأويل رؤيا الموت والأموات والمقابر

تفسير ابن سيرين

-ومن رأى الميت مشغولا أو متبعا فذلك شغله بما هو فيه فإن رأى كأن جده وجدته قد حييا فإن ذلك حياه الجد والبخت فإن رأى كأن أمه قد حييت أتاه الفرج من هم هو فيه وكذلك ان رأى أباه قد حيي إلا أن رؤية الأب أقوى فإن رأى أن ابنا له قد حيي ظهر له عدو من حيث لا يحتسب فإن رأى ان ابنة له ميتة قد عاشت أتاه الفرح