الباب السابع والثلاثون في الهوام والحشرات ودواب الأرض

تفسير ابن سيرين

-ومن رأى عنكبوتا فإنه يرى رجلا مكايدا ضعيفا متوريا جديد العهد (الفأرة) امرأة فاسقة أو سارقة أو لها سريرة فاسدة وان كانت جماعة وألوانها مختلفة سود وبيض فهي الليالي والأيام تقرض الأعمار والابدان في غفلة واستتار والجرذ منها كذلك لا خير فيه وقيل هو لص نقاب وقد قيل الفأر يدل على العيال وعلى المماليك وقيل ان خروج الفأر من الدار زوال النعمة وقد حكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال رأيت كأني وطئت فأرة خرجت من استها تمرة فقال ألك امرأة فاسقة قال نعم قال تلد لك ولدا صالحا (اليربوع) من الممسوخ وهو رجل حلاف كذاب (القنفذ) مسخ وهو رجل ضيق القلب قليل الرحمة سريع الغضب (القمل) إذا كانت في الثياب الجدد فإنها زيادة دين وإذا كانت على الأرض فإنها قوم ضعاف فإن دبت حواليه فإنه يصاحب قوما ضعافا لايناله منهم مضرة وقرص القملة طعن عدو ضعيف