الباب الرابع والثلاثون في الوحش والسباع

تفسير ابن سيرين