الباب السادس عشر في تأويل رؤيا الموت والأموات والمقابر

تفسير ابن سيرين

-ومن رأى كأنه على الجنازة فإنه يؤاخي إخوانا في الله تعالى لقوله عز وجل (إخوانا على سرر متقابلين) وقال بعضهم إن الجنازة رجل موفق يملك على يديه قوم أردياء فإن رأى كأنه موضوع على جنازة وليس يحمله أحد فإنه يسجن فإن رأى كأنه حمل على الجنازة فإنه يتبع ذا سلطان وينتفع منه بمال فإن رأى كأنه رفع ووضع على جنازة وحمله الرجال على أكتافهم فإنه ينال سلطانا ورفعة ويذل أعناق الرجال ويتبعه في سلطانه بقدر من رأى من مشيعي جنازته فإن رأى انهم بكوا خلف جنازته حمدت عاقبة أمره وكذلك إن أثنوا عليه الجميل أو دعوا له فإن رأى كأنهم ذموه ولم يبكوا عليه لم تحمد عاقبته فإن رأى كأنه اتبع جنازة فإنه يتبع سلطانا فاسد الدين فإن رأى جنازة في سوق فإن ذلك نفاق ذلك السوق فإن رأى كأن جنازة حملت إلى مقابر معروفة فإنه حق يصل إلى أربابه فإن رأى كأن جنازة تسير في الهواء فإنه يموت رجل رفيع في غربة أو رئيس أو عالم رفيع يعمى على الناس أمره فإن رأى أنه على جنازة يسير على الأرض فإنه يركب في سفينة فإن رأى جنائز كثيرة موضوعة في مكان فإن أهل ذلك المكان يكثرون ارتكاب الفواحش فإن رأت امرأة أنها ماتت وحملت على جنازة فإن لم تكن ذات زوج تزوجت وان كانت ذات زوج فسد دينها فإن رأى انه حمل ميتا أصاب مالا حراما فإن رأى انه جر الميت على الأرض اكتسب مالا حراما فإن رأى ميتا تعلق بفاسق فإنه يصيد فارا فإن رأى أنه نقل ميتا إلى المقابر فإنه يعمل بالحق فإن رأى أنه نقل ميتا إلى السوق نال حاجة وربحت تجارته ونفقت فإما الصلاة على الميت فكثرة الدعاء والاستغفار له فإن رأى كأنه الإمام عليه عند الصلاة عليه ولي ولاية من قبل السلطان المنافق