السيف

ابن سيرين

هو في المنام ولد وسلطان، فمن رأى أنه تقلد سيفاً فقد تقلد ولاية كبيرة.

ومن رأى: أنه استثقل السيف وجره على الأرض فإنه يضعف عن ولايته.

فإن رأى أن الحمائل انقطعت فإنه يعزل عن ولايته، والحمائل فيها جمال ولايته.

ومن رأى: أنه ناول إمرأته نصلاً أو ناولته نصلاً فإنه ولد ذكر.

ومن رأى: أنه ناولها سيفاً في غمده أصاب بنتاً.

ومن رأى: أنه متقلد أربعة سيوف فيولد له أربعة أولاد، وإن سل سيفه في المنام وهو صدئ، وولدت إمرأته غلاماً كان الغلام قبيحاً، وإن انكسر فهو موت إبنه في بطن أمه، فإن كان السيف قاطعاً لامعاً صافياً، فإن لكلامه حلاوة وهو حق، وإن كان صدئاً فهو باطل، وإن كان السيف ثقيلاً فإنه يتكلم بكلام لا يطيقه.

وإن رأى في يده سيفاً مسلولاً، وكان في خصومة، فالحق له، فإن دفع إليه سيف فهو إمرأة لقول لقمان عليه السلام: المرأة كالسيف.

ومن رأى: أنه متقلد بسيفين أو ثلاثة فانقطعت فإنه يطلق إمرأته ثلاثاً.

ومن رأى: أنه سل سيفاً فإنه يبسط لسانه بما لا يحل.

ومن رأى: أن قائم السيف انكسر فهو موت أبيه أو عمه، وقيل موت خالته أو أمه.