باب الياء

النابلسي

- (ومن رأى) أن به مرضاً من يبوسة فقد أسرف في ماله من غير مرضاة اللّه تعالى وأخذ ديوناً من الناس وأسرف فيها ولم يقضها فنزلت به العقوبة.