باب الياء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه أمسك بيمينه أحداً من أخوته ثم أداره إلى شماله دل على إهانة من داره إليها من صديق أو عدو.