باب الواو.

النابلسي

- (ومن رأى) اللبن في قدر فإنه دليل خير وإذا رآه في صفر فإنه دليل خسران لأنه إذا كان في وعاء صفر لا تستعمله [ص 331] الناس للأكل.