باب الواو.

النابلسي

- (ومن رأى) وجهه أحمر عبوساً فإنها نازلة تنزل به أو غمة تلحقه وإن عبس في وجهه أحد رأى منه ما يكره وإن رأت امرأة أنها سودت وجهها بسخام فهو موت زوجها وإن رأت أنها تتعطر ببياض وكحل ونحوهما فإنه صلاح لها ولزوجها وطلاقة الوجه وتبسمه وبياضه دليل على حسن حال صاحبه حياً كان أو ميتاً وحسن وجه المرأة أو الطفل أو الفرس دليل على بركته وبالعكس.