باب الهاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه أصاب من ريش الهدهد أو لحمه فإنه يصيب مالاً وخيراً من رجل حاله كحال الهدهد في التأويل المذكور.