باب الهاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه متبع هواه فإنه مفرط في أمور دينه لقوله تعالى: {واتبع هواه وكان أمره فرطاً}.