باب الهاء.

النابلسي

- (ومن رأى) الهلال في مطلعه في غير أوان الشهر في غير وقته فإنه خير فيه سرور وقدوم غائب أو مولود يولد أو قدوم ملك ويدل طلوع الهلال على صدق وعد أو قبض مال لأن فيه تجب الإجارات وتحل الديون وطلوعه من غير مطلعه كالمشرق أو الشمال أو القبلة فهو أمر منكر فإن غاب سريعاً من هذه الجهات فإن المنكر لا يدوم ورؤيا الهلال نصرة على الأعداء وقيل تحقيق ميعاد الهلال يدل على الملك والأمير والقائد والمقدم والمولود البارز من الرحم المستهل بالصراخ وعلى الخبر الطارئ وعلى الثائر والخارج إذا طلع من مكانه إذا كانت معه ظلمة أو مطر بالدم أو ميازيب تسير من غير مطر وعلى قدوم الغائب وعلى صعود المؤذن فوق المنارة وعلى الخطيب فوق المنبر وعلى المطلوب الشريف وربما دل على تمام الآجال وأذن باقتضاء الدين لرائيه أو عليه وربما دل على الحج لمن رآه في أشهر الحج أو أيامه إن كان في الرؤيا ما يدل عليه من تلبية وحلق رأس أو عري ونحو ذلك.