باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) امرأة حسنة وهو يكلمها ويضاحكها أو دخلت عليه في بيته فإنها سنة مخصبة وإن كان فقيراً استفاد مالاً وإن كان محبوساً فرج عنه وإن كانت المرأة مستورة ومقنعة فإنه خير مستور وإن كان معها دف فهو خير مشهور ظاهر والمرأة المجهولة خير من المعروفة.