باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أن الموتى وثبوا من قبورهم ورجعوا إلى دورهم فإنه يطلق من في السجن أو يحيي اللّه تعالى النبات بعد موته والموت قد يدل على الكرامة للمؤمن وربما دل الموت على الانقطاع عن الخلق بالرأي أو الزهد وربما دل الموت فجأة على سرعة الغنى للفقير أو الفقر للغني وموت الأنبياء عليهم السلام في المنام ضعف في الدين وحياتهم عكس ذلك وموت الملك دليل على ضعف جنده وموت العالم إبطال حجة الرائي وربما دل موت العالم على ظهور بدعة في الدين وموت العابد موت قلب الرائي عن العبادة وموت الصانع كساد صنعته وموت الوالدين ضيق المعيشة وموت الزوجة دنيا ذاهبة وموت الولد انقطاع ذكر وموت ما يستعين به على مصالحه مثل مملوكه أو دابته دليل على إبطال سفره أو مغرم على قدر قيمة الميت وصلاة الميت على الميت أعمال باطلة لأن الميتين قد بطل عملهم أو يشعر أن عليه دينا أو يستشفع بمن لا يشفع وأخذ الميت عدم لما أخذه من ملبوس أو مطعوم أو إدام أو حيوان والأخذ منه زيادة رزق إذا دل على الخير وإن كان مع الميت يهودي أو نصراني وربما دل ذلك على عمل ينجيه اللّه تعالى منه من النار ويفكه منها لما ورد أن اللّه تعالى يعطي لكل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقال هذا فكاك من النار وتزوج الميت في المنام للمرأة العزباء زوج وللمزوجة طلاق وربما دل زواجه على حسن حاله عند اللّه تعالى ورؤية أموات المشركين في المنام أعداء وأموات أهل الكتاب غلو في الدين وتجديد هموم وأنكاد.