باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) حياً يتبع الميت ويقفو أثره في دخوله وخروجه فإن الحي يقتدي بالميت فيما كان عليه الميت في دينه ودنياه من [ص 285] طريقته.