باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) ميتاً معروفاً أنه قد مات وعليه بكاء وصراخ فإن شخصاً من عقبة أو من أهله يموت وإن لم يكن عليه بكاء وصراخ ونوح فإن أحداً من أهله يتزوج ويكون له فرح وسرور وعرس وما أخبر به الميت عن نفسه أو غيره في المنام فهو حق وصدق لأنه صار في دار الحق من دار الباطل فلا يقول إلا حقاً لشغله عن الباطل وإن أخبره الميت بشيء لم يكن فذاك أضغاث أحلام.