باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه عاش بعد موته فإنه يستغني بعد فقره أو يتوب من ذنبه وإن كان الرائي مسافراً رجع سالماً إلى وطنه وموت المرأة المجهولة يدل على إمساك القطر عن الأرض فإن عاشت أحيا اللّه تعالى الأرض بالغيث وإذا وقع الموت في النساء فهو في الصبيان وبالعكس لأنهم مثلهن في نقص الدين وقلة العقل ومن أخبره ميت أنه لم يمت فإنه في مقام الشهداء منعم في الآخرة.