باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أن أمعاء بطنه أو سائر ما في بطنه خرج فغسل بطنه وأعيد ذلك إليه أو لم يعد فهو موته في رضا اللّه تعالى وإن خرج شيء من جوفه عنده وصية لرجل وبنت لصاحب الوصية وهو عازم على تزويجها وقيل إن خروج ما في البطن يدل على هتك الستر والمعي أموال باطنة.