باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) طعامها تمراً أو سكراً فإن السعر يحلو والجنس الذي فيها يغلو على قدر تلك الحلاوة ومن سقط في مطمورة أو حفيرة مجهولة فإن كان له مريضاً مات وإن كان في سفينة غرق وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وإن كان مخاصماً سجن وإلا دخل حماماً مكروهاً أو دخل دار زانية.