باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) مفاصله تفصلت أو عظامه تفرقت فضمها المجبر إلى بعضها حتى عاد جسماً صحيحاً دل على أنه يفصل ثوباً ويدفعه إلى خياط يخيطه وإن كان ذلك في اليد اليمنى خاصة يعمل عليها المجبر جبارة ويعلقها إلى عنقه فإن رجلاً يجبره بمعروفه فيعيق يده عن الصنائع والأعمال ويمنعها عن قبول الصدقات وإن كان في رجليه جميعاً أو إحداهما فإن تأويله في نحو ذلك إلا أن يكون له دابة فإني أخشى أن تنزل بها حادثة فيحتاج فيها إلى البيطار.