باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه مجوسي فإن الدين الذي يظهره لا يريد به اللّه تعالى ولكن يطلب به الدنيا.