باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه ينظر في المرآة فإن اللّه غير راض عنه وهو عاصي للّه تعالى في سره وعلانيته وينال نقصاناً في ماله وفي نفسه ومن نظر في مرآة من فضة فإنه ينال شدة وغماً وخوفاً ومرآة الذهب قوة في الدين واستغناء بعد الفقر وتولية بعد العز والمريض إذا نظر في مرآة دل على موته والمرآة دالة على السفر والحمل من نسبة المنظور في المرآة فإن المنظور في المرآة كان امرأة ربما أتت بأنثى وإن كان المنظور رجلاً ربما رزق ولداً ذكراً فإن نظر الرجل نفسه في المرآة شكلاً غير شكله أصيب في ماله أو عقله وإن وجد نفسه امرأة رزق بنتاً أو تزوج أو اشترى جارية.