باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه في بر فإنه ينال فسحة وكرامة وروحاً من بر ونسك قد عمل أو عمل به [ص 240] بقدر سعة البر والصحراء فرح وسرور بقدر سعتها وزرعتها وخضرتها.