باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يصلي في المحراب فإنه بشارة فإن رأت امرأة ذلك ولدت ابناً وإن رأى أن إماماً يصلي في محرابه فإنه قد لحق ما كان يعمله فان كانت في غير وقتها المعروف فإن ذلك ولاية لعقبة.