باب الميم

النابلسي

- (ومن رأى) أن الماء صاف غزير رخص السعر وبسط العدل ومضغ الماء شدة الكد في المعيشة والشرب منه سلامة من العدو وسنة مخصبة لشاربه وإن شرب [ص 226] في النوم من الماء أكثر مما كان يشرب في اليقظة دل على طول عمره ومن شرب الماء من قدح ولم يشبعه فإن امرأته ناشز عله وإن بسط يده في الماء فإنه يقلب مالاً ويخلط على نفسه. وقال ابن سيرين رحمه اللّه تعالى الماء في النوم فتنة في الدين لقوله تعالى: {ماء غدقاً لنفتنهم فيه}. وهو بلاء لقوله تعالى: {إن اللّه مبتليكم بنهر فمن شرب منه}. الآية.