باب اللام

النابلسي

- (ومن رأى) لصاً دخل داراً ولم يأخذ منها شيئاً فإن مريضاً هناك ينجو من مرضه ومن قتل لصاً نجا من مرض وإذا دخل اللص داراً فيها امرأة عزباء فإنه خاطب يخطبها واللص يفسر برجل صاحب مكر وخديعة واللص رجل زان لأنه يستخفي كما يستخفي الزاني واللص رجل يصيد الدجاج والحمام واللص رجل مغتاب طالب ما ليس له وربما دل اللص على السبع والحية وعلى الشيطان وعلى النفس وإن رأى الإنسان لصاً فإن كان من أهل العلم حصل له منه طرف جيد وربما دل على الزنا واستراق السمع.