باب اللام

النابلسي

- (ومن رأى) أن لامرأته لحية فإنه زيادة في ماله أو مال ابنه ومرض للمرأة وقيل إن لحية المرأة مؤذنة بأنها لا تلد ابناً فإن كان لها ولد ساد أهل بيته وإن رأت امرأة أن لها لحية وكانت متزوجة فإنها تعدم زوجها وإن كانت أرملة فإنها تتزوج رجلاً عاملاً موافقاً لها وإن رأت ذلك حبلى فإنها تلد ذكراً وإن كان لها خصومة نصرت وقامت مقام الرجال.