باب اللام

النابلسي

- (ومن رأى) أن لحيته بيضاء نال عزاً وجاهاً وذكراً في البلاد وإن رأى أن لحيته شابت وبقي من سوادها شيء فإنه وقار وإن لم يبق من سوادها فإنه يفتقر ويذهب جاهه.