باب اللام

النابلسي

- (ومن رأى) شعراً على لسانه فقد يكون شعراً ينظمه أو ينشده.