باب اللام

النابلسي

- (ومن رأى) لحمه أسود أو أزرق أو أنه ينقطع قطعاً ويقع منه دل على شدة وتلحقه من عقوبة و مرض وربما فتحت سفينته أو نقص حشو لحافه أو وسادته ومن أكل من لحمه نفسه الزائد أكل الفائدة وأبقى رأس المال وإن أكل غير الزائد فرط [ص 204] في رأس ماله أو ندم على فعل يفعله.