باب الكاف.

النابلسي

- (كل اللسان) في المنام عن مدح [ص 187] أو ذم فإن كان محاكمة قصرت حجته وقهر في مخاصمته وإلا عاد فقيراً كلا على الناس أو صار من أهل الكلالة ليس له ولد.