باب الكاف.

النابلسي

- (ومن رأى) كعبه حسناً مليحاً مناسباً لشكله كان ذلك فألاً حسناً مباركاً فيما يرومه من زواج أو شراء ملك أو خادم أو دابة وإن رأى كعباً شنيعاً أو مسوداً أو مخدوشاً أو مكسوراً كان عاقبة ذلك ترجع إلى ندامة وخسران.