باب الكاف.

النابلسي

- (ومن رأى) أن الكعبة في داره ولم يكن من خدمة السلطان فإنه ينكح امرأة شريفة من أهل الخير والصلاح والكعبة تدل على الصلاة لأنها قبلة المصلين وتدل على المسجد والجامع لأنها بيت اللّه وتدل على ن يقتدي به ويهتدي بهديه كالإسلام والقرآن والسنن والمصحف والعالم [ص 174] والوالد والسيد والزوج والوالدة وقد تدل على الجنة لأنها بيت اللّه والجنة داره بها يوصل إليه وقد تدل على الموسم والجماعات والأسواق والرحاب وإن رأى الكعبة صارت داره سعى الناس إليه وازدحموا على بابه لسلطان يناله أو علم بعلمه أو عمل بعمله وإن كان عبداً أعتقه سيده.