باب الكاف.

النابلسي

- (ومن رأى) الكعبة هو بشير له بخير يقدمه أو يدبر عنه شر ينويه أو يهم به وإن رأى أنه يصلي فيها فإنه يتمكن من رئيس أو إمام شريف ويأمن من الأعداء وينال خيراً فإن دخل البيت العتيق فإنه يدخل على الخليفة وإن أخذ منه شيئاً فإنه ينال من [ص 173] الخليفة شيئاً وإن رأى حائطاً من حيطانها سقط فإنه يدل على موت الخليفة وإذا أتى الكعبة ولم يعمل فيها من المناسك شيئاً فإنه يأتي اللّه تعالى بالقيام بما أمره من الفرائض أو كفارة يمين والنظر إليها أمن مما يخافه وإن ولي أمراً بمكة فإنه يلي أمراً من أمور الإمام وإن رأى أنه سرق من الكعبة رماناً فإنه يأتي ذات محرم وإن رأى أنه توجه نحوها وأقبل عليها فإنه يصلح دينه وإن رأى أنه بمكة بين الأموات يسألونه فإنه يموت على الشهادة وإن رأى أنه أحدث في الكعبة فإنها مصيبة يصاب بها الإمام الأعظم وإن رأى أن الكعبة في داره فإنه لا يزال ذا سلطان وخدم وصيت في الناس إلا أن يرى الكعبة هيئة في سوء حال فذلك لا خير فيه لصاحب المنزل وإن رأى أن داره الكعبة فإن الكعبة إمام المسلمين فهو لا يزال مع الإمام.