باب القاف

النابلسي

- (ومن رأى) أنه بال في قناة مجهولة أو سقط فيها أو تلطخ بنجاستها أتى حراماً أو وقع في ورطة بسبب خادم أو امرأة والقناة تدل على خادم الدار لما يجري عليها من أوساخ الناس وأهلها وربما دلت على الكنائس وربما دلت على الفرج الحرام سيما القناة الجارية في الطرقات والمحلات وربما دلت على الفرج من الغمة لأنها فرج أهل الدار إذا جرت وهمهم إذا انحبست أو انسدت.